بالصور سباق مع الزمن لتقليص المرحلة الانتقالية


في الوقت الذي يسابق فيه المجلس الاستشاري الزمن لتقليص المرحلة الانتقالية‏,‏ من خلال مبادرات عرضها سامح عاشور والمرشح الرئاسي المحتمل د‏.‏ محمد سليم العوا‏,‏ ود‏.‏ أحمد كمال أبوالمجد‏,‏ ـ علي اجتماعاته أمس‏.
 
 
التي تستهدف تقليص المرحلة الانتقالية لمدة شهر. وذلك للإسراع بتسليم السلطة في شهر مايو المقبل بدلا من شهر يونيوـ تنظم اليوم56 حركة وحزبا وائتلافا ثوريا مسيرتين حاشدتين إلي مقر مجلس الشعب, تنطلق الأولي من أمام بوابة(4) لمبني التليفزيون المصري في الرابعة عصرا, بينما تخرج مسيرة نسائية من أمام ضريح سعد زغلول بعد تنظيم وقفة حداد لنساء مصر علي أرواح الشهداء في التوقيت نفسه
وتهدف المسيرتان إلي دعم خطاب تكليف مجلس الشعب الوارد في مبادرة المطلب الواحد, بتنفيذ4 مطالب عاجلة هي: تشكيل لجنة لها صفة الضبطية القضائية للتحقيق في كل أحداث قتل المتظاهرين من يناير وحتي أحداث مجلس الوزراء, وتقديم المسئولين عنها للمحاكمة سواء كانوا من الجيش أو الشرطة, وتشكيل لجنة فورية من أعضاء مجلس الشعب تختص بكل الإجراءات التي تستلزمها الانتخابات الرئاسية, وفتح باب الترشح في موعد أقصاه11 فبراير المقبل, علي أن تجري الانتخابات خلال مدة أقصاها60 يوما من فتح باب الترشح, وتشكيل لجنة من منظمات المجتمع المدني المصرية والثوار للمشاركة في الإشراف علي انتخابات الرئاسة إلي جانب الإشراف القضائي الكامل.
كما تدرس القوي الثورية إطلاق حملة جديدة باسم ظالمون نهاية الأسبوع الحالي, في مسعي للضغط علي مجلس الشعب للإسراع بتنفيذ الخطوة الأولي في مبادرة المطلب الواحد, وهي تشكيل لجنة لها صفة الضبطية القضائية للتحقيق في كل أحداث قتل المتظاهرين بديلا عن تشكيل لجان تقصي حقائق.
وأعلن الدكتور عبدالله المغازي الأمين العام المساعد للمجلس الاستشاري, أن المجلس الاستشاري ناقش الاقتراحات المتعلقة بالجمعية التأسيسية للدستور التي ستقدم للقوي السياسية.
وأعلن الدكتور محمد نور فرحات, أنه سيشارك في إعداد الأوراق المتعلقة بترتيبات المرحلة الانتقالية ووضع الدستور والتي طلبها المجلس الأعلي للقوات المسلحة من المجلس الاستشاري. وأعلن محمد الخولي المتحدث الإعلامي للمجلس الاستشاري, أن مناقشات الأمس دارت حول اختصار بعض الوقت من الفترة الانتقالية في محاولة لامتصاص وتهدئة الشارع.
وكان سامح عاشور نقيب المحامين قد أطلق مبادرة للخروج من أزمة تسليم السلطة, تتضمن تقصير مدة الفترة الانتقالية شهرا وضمان تمثيل مجتمعي للجمعية التأسيسية لوضع الدستور. وقد شهد ميدان التحرير مناقشات بين مجموعات من المعتصمين حول تسليم السلطة, حيث يصر الميدان علي إجراء انتخابات الرئاسة أولا وفي أقرب وقت ممكن, مع ضرورة فتح باب الترشح في ذكري التنحي, وأن تجري الانتخابات خلال60 يوما.

لجنة الانتخابات الرئاسية تبدأ عملها الاسبوع المقبل
صرح رئيس المحكمة الدستورية العليا رئيس لجنة الانتخابات الرئاسية بأن اللجنة ستبدأ عملها اعتبارا من الاسبوع المقبل. وقال رئيس اللجنة أنه سيتم اعتبارا من الاسبوع المقبل الاعدادا والتجهيز للانتخابات الرئاسية.يذكر انه طبقا للإعلان الدستوري فإن رئيس المحكمة الدستورية هو الذي يتولي الاشراف علي الانتخابات الرئاسية برمتها بدءا من خطوات فتح باب الترشح مرورا بخطوات اعلان النتائج.
المصدر : الاهرام
ان اعجبك موضوعنا فنرجوا ان تنشره :

إرسال تعليق

دروس واضافات منصة بلوجر

 
الحقوق: copyright © 2011. مدونة فضفضة -تعريب مدونه فضفضه